مسلسل إمبراطورية ميم.. 4 مهارات تجعل الأب يناقش الابن بهدوء وسهولة

ويعرض مسلسل إمبراطورية ميم ضمن دراما رمضان 2024، وهو من بطولة خالد النبوي ومجموعة من النجوم. ويجسد خالد النبوي دور مختار، الأب الأرملة لخمسة أطفال أكبرهم “مروان” نور النبوي، ليظهر خلال الأحداث في محاولة للوصول إلى نقاش هادئ مع والده بعيدا عن الفرض. قرارات الأب، وهذا يحدث كثيرًا. الأب يختار ويحدد القرارات فقط لأنه الأب، ومن خلال هذا التقرير نستعرض كيف يمكن للأب أن يتقبل نقاش الابن واستماعه، بحسب ما نشره موقعverywellfamily وهو:

الأب هو قدوة

يتعلم الأطفال من آبائهم، وهي علاقة تفاعلية للغاية. كلما تفاعل الأب مع ابنه وتواصل معه، كلما زاد تفاعل الابن أيضًا. لذلك، يناقش الأب أولاً اختيارات الابن ويسأله عن رأيه ويهتم به، مما يشعره بأهميته وأن له دوراً. وعندما يحين الوقت ليتخذ الابن قراراً، سيعتمد الأمر على مشاركة والده ومعرفة رأيه.

تواصل

كثير من الآباء ينشغلون بعملهم وينشغلون عن التواصل مع أبنائهم ومعرفة ما يحدث معهم وما يمرون به، وعندما يدور نقاش بين الأب والابن لا يتوصلون إلى رأي واحد بأن يتفقون على ذلك لأن كلاهما لا يعرف ما يمر به كل منهما. لذلك يجب على الأب أن يخصص وقتاً للتواصل مع ابنه. فمعرفة اهتمامه بها واهتمامه بها يعزز إقامة نقاش سهل والوصول إلى نقطة الارتباط بينهما.

يشارك

تتيح المشاركة بين الأب والابن تعزيز علاقة الترابط بينهما، ومن المهم المشاركة معه في إحدى الدورات التعليمية أو الألعاب الرياضية المختلفة، أو المشاركة في أوقات اللعب، أو غيرها من المهارات التي تجمع الأب والابن، كما فمشاركة الأطفال تفتح الباب لمعرفة طريقة تفكير الأطفال أو المعوقات التي تواجههم. وقد تصادفهم مما يساهم في معرفة المؤثرات التي تؤثر عليهم عند المناقشة.

يستمع

فكلما ترك الأب الوقت والمكان للاستماع إلى كلام الابن الذي قد يبدو مهماً في بعض الأحيان وليس في بعض الأحيان، فإن ذلك يعزز بناء علاقة قوية بين الابن والأب، وتأثيره على شعور الابن بالأهمية. بحضوره وكلماته، مما يجعل وقت المناقشة سهلاً ومقبولاً لكليهما.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى