كريم وسره العجيب.. المعادلة الرياضية الصعبة وبراءة كريم من تهمة الغش

انتهت حصة المعلمة نشوى، وما زال فريد يشعر بالغضب من كريم، ولا يمل من التفكير في إحراجه أمام زملائه وإثبات لهم مدى رسوبه، حتى جاءت حصة الرياضيات ودخل المعلم أحمد وقال لهم: “صباح الخير يا أطفال.. اليوم سنأخذ الدرس الأصعب في الرياضيات”. هذا العام…ولكن لا تخافوا، سأحاول قدر الإمكان تبسيط الأمر لكم.”

بدأ المعلم أحمد في شرح الدرس وبدأ الطلاب في التركيز على شرحه، بينما كان فريد أيضًا يركز على أي فرصة سيستغلها لإحراج كريم أمام زملائه. وبعد أن انتهى المعلم أحمد من شرح الدرس، كتب معادلة رياضية صعبة وطلب من الطلاب حلها بدون آلة حاسبة، حتى تأكد أنهم فهموا الدرس جيداً، ثم جمع الحلول، ووجد أن كريم هو الوحيد ومن استطاع حلها فقال له أحمد: برافو يا كريم.. أنت ذكي جدًا. كنت تعرف كيف تحلها بسهولة وفي وقت قصير… برافو”. فشعر فريد بغضب شديد، وقال: «لا يا أستاذ، لا بد أن يكون لديه آلة حاسبة، فعرف حلها بسهولة وفي وقت قصير».

كريمة في الصف
كريمة في الصف


نظر المعلم أحمد إلى كريم بينما كان الفصل هادئا، وبدأ الطلاب في الانتظار ليكتشفوا حقيقة الأمر. فقال المعلم: صحيح يا كريم، عندك آلة حاسبة. ليرد كريم مدافعا عن نفسه: «لا طبعا يا أستاذ». وممكن تقولي أي مسألة رياضية وتحلها فأخذها. طرح المعلم أحمد عدة مسائل رياضية على كريم الذي كان يحل المسائل في وقت قصير ودون تردد، مما جعل المعلم أحمد يشعر بالدهشة من ذكاء كريم، وقال له: “برافو عليك.. أنت عبقري. .. كلنا معجبون بكريم.. وأنت يا فريد المفروض “لا تظلم أحدا من زملائك مرة أخرى، ولا تغري أحدا، ولهذا السبب ستنقص من أعمال السنة درجتين”. وزاد غضب فريد وغضبه على كريم، وبدأ يهدده بأنه سينتقم منه يومًا ما.

كريم وسره المذهل
كريم وسره المذهل

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى