لوحات فنانين عالميين سرقت وعثر عليها بعد سنوات فى المراحيض والشوارع

تتم سرقة العديد من اللوحات من المتاحف العالمية، بعضها يمكن العثور عليه بسرعة وفي وقت قصير، وبعضها يبقى لأكثر من 20 عامًا أو أكثر. ومن المواقف التي تعتبر مضحكة هو العثور على لوحات لكبار الفنانين العالميين في أماكن غير متوقعة مثل المرحاض، وهو أمر قد حدث. وبالفعل مع عدد من اللوحات التي سنستعرضها في السطور التالية.

بحيرة لوخ فان جوخ

في معرض ويتوورث في مانشستر، سُرقت إحدى لوحات فان جوخ، ولم يُعرف عنها شيء إلا بعد 20 عامًا، عقب بلاغ هاتفي، يفيد بمكان اللوحة في مرحاض عام، ولم يتم توجيه أي تهمة للسرقة لأي شخص.

عاش فنسنت فان جوخ حياة مضطربة، مليئة بالصعوبات والمشاكل النفسية. ولد في 30 مارس 1853 في جروت زوندرت بهولندا. تعلم الفرنسية والألمانية والإنجليزية بالإضافة إلى لغته الأم الهولندية. زار فان جوخ لندن عام 1873، حيث أعجب بالثقافة الإنجليزية وأصبح معجبًا بكتابات تشارلز ديكنز. وجورج إليوت.

لوحة بيكاسو

كما عثرت الشرطة الرومانية على لوحة مسروقة للفنان العالمي بابلو بيكاسو تقدر قيمتها بمئات الآلاف من الدولارات. وأكدت هيئة الجريمة المنظمة الرومانية وقتها أن قوات الشرطة عثرت على لوحة “Hed of Harlequin” المسروقة من متحف روتردام عام 2012 في أحد الشوارع الرومانية.

ولم تكشف الهيئة بعد الكثير من المعلومات حول الأمر، لكنها أكدت أن مواطنين هولنديين عثرا على اللوحة بالصدفة خلال زيارتهما لرومانيا، وأبلغا سفارة بلادهما هناك، فأبلغت الأخيرة الشرطة التي سارعت إلى مصادرة اللوحة. ، وطلب من الخبراء تأكيد ما إذا كان الأمر كذلك. النسخة الأصلية التي فقدت منذ حوالي 6 سنوات.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى