الزمالك يهزم أبو سليم الليبى برأسية “أوباما” فى ضربة البداية بالكونفدرالية

فاز فريق الزمالك على أبو سليم الليبي بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الأحد، على ستاد برج العرب، ضمن منافسات الجولة الأولى من مباريات دور المجموعات بكأس الكونفدرالية الإفريقية.

وبهذه النتيجة يحصد الزمالك النقاط الثلاث الأولى، ويصعد إلى صدارة مجموعته التي تضم ساجرادا الأنجولي، وسوار الغيني، وأبوسليم الليبي.

ومع بداية الشوط الأول، ضغط الزمالك على نظيره أبو سليم الليبي، ونجح في السيطرة على مجريات المباراة، مع شن بعض الهجمات الخطيرة على مرمى الخصم، من أجل تسجيل هدف التقدم.

ورغم سيطرة الزمالك على مجريات المباراة، إلا أن دفاع أبو سليم الليبي تمكن من إبعاد الخطورة على حارس مرماه، من خلال تنظيم دفاعي محكم.

وحرص مجلس إدارة الزمالك، برئاسة حسين لبيب، على التواجد في الصندوق الرئيسي باستاد برج العرب، لمساندة الفريق، كما فضل مجلس الإدارة التواجد في الملعب لمساندة اللاعبين والجهاز الفني. طاقم العمل في بداية رحلة مرحلة المجموعات لكأس الاتحاد الأفريقي.

وفي الشوط الثاني، دفع معتمد جمال بسامسون أكينولا وعمر جابر بدلاً من إبراهيما ندياي وسيد نيمار، وواصل الفارس الأبيض الضغط على الفريق الليبي حتى الدقيقة 60 لكن دون جدوى.

ولم يحتسب الحكم التونسي ركلة جزاء لصالح يوسف أوباما في الدقيقة 61، رغم عرقلة مدافع أبو سليم ومنعه من تسديد كرة خطيرة على المرمى.

وفي الدقيقة 65 خرج محمود شيكابالا ودخل ناصر منسي بدلا منه. وفي الدقيقة 73 نجح يوسف أوباما في تسجيل هدف التقدم لفريقه بضربة رأسية بعد ركلة ركنية نفذها أحمد زيزو.

وفي الدقيقة 84 خرج يوسف أوباما ودخل محمد أشرف روقة بدلا منه، ليؤمن منطقة وسط الملعب. وكاد أبو سليم أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بضربة رأسية ارتطمت بالعارضة. وخرج زيزو ​​في الدقيقة الأخيرة من المباراة ودخل محمد طارق. .

وضم تشكيل الزمالك: حراسة المرمى: محمد عوض، خط الدفاع: محمد عبد الشافي – محمد عبد الغني – حمزة المثلوثي، خط الوسط: نبيل عماد دونجا – عمرو السيسي – سيد عبد الله “نيمار” – إبراهيما ندياي، خط الهجوم: أحمد مصطفى”. “زيزو” – يوسف أوباما – محمود عبد الرازق “شيكابالا“.

وتواجد على مقاعد البدلاء عبد الرحمن نفاد، محمد طارق، أحمد زكي، حاتم سكر، عمر جابر، محمد أشرف روقة، سيف الدين الجزيري، ناصر منسي، وشمشون أكينولا.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى