وزير فلسطينى: العدوان الأخير على غزة هو الأعنف والأكثر دموية منذ عقدين

أكد وزير التنمية الاجتماعية الفلسطيني الدكتور أحمد المجدلاني، أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة أحدث دماراً شاملاً في كافة القطاعات والمناطق، ما يجعله الأعنف والأكثر دموية منذ عقدين من الزمن.



وقال المجدلاني في تصريح خاص لقناة القاهرة الإخبارية الأحد، إن “الاستراتيجية العسكرية الإسرائيلية خلال عدوانها على قطاع غزة استهدفت التدمير الكامل لكافة الوحدات السكنية والبنية التحتية وبعض المناطق بحيث لا تصلح للسكن”. السكن أو العيش مرة أخرى.”



وأضاف أن هناك مناطق في قطاع غزة لا تزال بحاجة إلى مزيد من المساعدات الإغاثية والاحتياجات الأساسية لمواجهة الأوضاع التي وصفها بـ”الكارثية”، لافتا إلى أن سكان القطاع باتوا يفتقرون إلى الأمن الغذائي نتيجة العدوان الإسرائيلي. .



ورفض المجدلاني كافة المحاولات الهادفة إلى تهجير كافة سكان شمال القطاع إلى جنوبه، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى تفاقم الوضع وحدوث أزمة حقيقية فور انتهاء العمليات العسكرية في الجنوب. وأشاد بتصميم وصمود أهالي غزة في مواجهة العدوان والبقاء بالقرب من منازلهم ورفضهم المغادرة رغم الدمار الذي خلفه. وتم إلحاقه بجميع مناطق القطاع الشمالي

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى