روح الروح.. “فردة حلق” آخر ما تبقى للجد من حفيدته الشهيدة.. ويعلق: وسام غالي

“هذه هي روح الروح. أي شيء يحتاجه، سأجيب عليه في جميع الأوقات. كلمات أدمعت القلوب ووثقتها في أحد مقاطع الفيديو المنتشرة لرجل يحمل طفلة صغيرة استشهدت نتيجة القصف الإسرائيلي على غزة. ويمتزج حزنه وقلقه بقدر كبير من الرضا بقضاء الله، مع ابتسامة وهو يودع أحب الناس إلى قلبه. وكما يقول المثل «أعز الولد ابن الولد» كما كان الرجل جد ريم، أو «روح الروح» كما كان يسميها.

الشهيدة الفلسطينية ريم
الشهيدة الفلسطينية ريم

روح الروح… حلق ريم يحتفظ به الجد ميدالية

السكينة والهدوء والإيمان بالله وقدرته كان عنوان الفيديو الجديد الذي ظهر فيه جد ريم، أو كما كان يقول لها “روح الروح”. وتحدث عن حفيديه ريم وطارق، أنه عندما كان يزيل الغبار عن وجوههم بقطعة قطن ومحلول ملحي، رأى أن ريم فقدت أحد جزأين حلقها. بها، وأذنها الأخرى لا تزال بها الأذن الأخرى، مما أسعد الجد بأن يكون له تذكار، أو كما قال «وسام»، لتبقى ذكرى الشهيد الفلسطيني الصغير لجدها. الذي كان يحبها دائمًا ويحب رفقتها.

جد ريم
جد ريم

الله يرحمك يا ريم. واختتم الجد حديثه عبر أحد الفيديوهات على موقع التواصل الاجتماعي، بابتسامة راضية، يمنع دموعه من التساقط، كما كرر طلب الرحمة لحفيدته التي كانت الأنيس، الأنيس، وابنته الحب الأخير في وداع مؤثر للشابة الفلسطينية الشهيدة.

روح الروح
روح الروح

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى