استشارى يوضح أسباب عض الخدود الداخلية فى الفم وعلاجها

أثناء تناول الطعام، قد تعض “الخدود الداخلية” من فمك دون أن تدرك ذلك. على الرغم من أنك تتناول الكثير من الطعام أو أن فمك ممتلئ للغاية، إلا أنك قد تعاني من هذه المشكلة. وما هي الأسباب التي يمكن أن تزيد من هذه المشكلة وتجعلها تتكرر؟

يجيب الدكتور أحمد يحيى، استشاري طب الفم والأسنان بجامعة القاهرة، على هذا السؤال في تصريحات خاصة لليوم السابع، مشيرًا إلى أهمية عدم إهمال الإنسان لأي مشكلة تصيب فمه، خاصة إذا كانت متكررة. وعليه دائماً أن يأخذه إلى طبيب أسنان، ومن هنا تأتي الأهمية. الزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان مما يعزز فرص الكشف المبكر عن مشاكل الفم وتجنب المضاعفات المرضية المتوقعة.

وأكمل الدكتور أحمد حديثه موضحاً أن أسباباً عديدة قد تسبب “العض” على الخدود الداخلية، وهي مشكلة مؤلمة جداً قد تسبب أحياناً التهابات ومشاكل في الفم، ومن أبرز الأسباب والعوامل المسببة لها هو ارتفاع غير متساوي بين الفكين، أو بمعنى آخر تكوين أسنان زائدة. يتم خدشها وتآكلها إلى حد ما. عند تناول الطعام فإن الفم لا ينغلق بشكل متساوٍ وصحيح، فيعض الشخص نفسه على خده الداخلي نتيجة هذا الفراغ، وهناك العديد من الأسباب الأخرى المرتبطة بعدم التركيز أثناء تناول الطعام، أو تناول الطعام أثناء القيام بمهام أخرى تتطلب – التركيز الكامل للإنسان، كالأكل أثناء الأكل. قيادة السيارة، الخ.

وأوضح استشاري الفم والأسنان بعض الحلول الجذرية لهذه المشكلة، وأهمها علاج السبب، وذلك من خلال عرضه على الطبيب المختص الذي يحدد السبب ومدى تلف الأسنان إن وجد، ومن ثم يقرر إجراء علاج مؤقت تركيبات صناعية في الفك، لسد الفجوة والمساحة الموجودة، وضبط الارتفاعات، وبالتالي إغلاق الفم بشكل سليم. متساوية، وتستغرق هذه التركيبات حوالي 3 إلى ستة أشهر للحصول على نتيجة جيدة. وبعد هذه المدة يتم إزالتها وتركيب تركيبات أخرى دائمة حسب رؤية الطبيب المعالج وطبيعة الحالة..

وفي السياق نفسه، أوضح تقرير منشور على الموقع sendhildclinic بعض الأسباب والعوامل الأخرى قد تتحكم في قضم الخدود الداخلية وتجعل الشخص يعاني من هذه المشكلة دون أن يدرك ذلك، منها ارتداء أطقم أسنان مكسورة يجب استبدالها، أو مشاكل نفسية وعوامل تسبب العصبية أو القلق. وحذر التقرير من إهمال هذه المشكلة دون علاج. لأنها قد تسبب تقرحات خطيرة وأمراضاً سيئة للغدد اللعابية، بالإضافة إلى ضرورة اكتشاف السبب وعلاجه لتجنب المضاعفات.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى