احذر.. التوتر الكثير ممكن يصيبك باضطراب فى الأكل والنوم ويزود وزنك

من المعروف أن التوتر يؤثر على العديد من الجوانب الصحية في الجسم، بدءاً من تأثيره على النوم وحتى طريقة تناولنا للطعام، مما يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام، لكن في النهاية، قد يؤثر التوتر على الأشخاص بشكل مختلف.

ومن جانبها، أوضح الدكتور تقي شرف الدين، أخصائي الطب النفسي بجامعة المنوفية، أن التوتر يؤثر على جسمك بشكل قد يكون أكثر مما تتخيل. يمكن أن يؤثر على نومك، وصحة الجهاز الهضمي، ومعدل الأيض. وقد يؤثر أيضًا على عاداتك الغذائية، والتي قد يتبعها زيادة في الوزن. .

وأشارت في تصريح خاص لـ”مستقبل نيوز” إلى أن التوتر الزائد من الأمراض التي تصيب أعضاء الجسم، وبالتالي تبدأ الأعراض الجسدية في الظهور، ويتحول معظمها إلى أمراض مزمنة يمكن أن تصبح دائمة مع الشخص ويعيشه. معهم طوال حياته، ومن أسباب خطر الإصابة بمرض التوتر. وتظهر أعراضها الجسدية والسبب غير معروف، فتبدأ رحلة البحث عن سبب الأعراض، وفي النهاية يكتشف المريض أنها أعراض نفسية جسدية ناتجة عن التوتر الزائد.

وأهم الأعراض هي الصداع المتكرر وآلام الجسم. وقد يسبب التوتر أيضًا ارتفاع ضغط الدم وزيادة مستويات الكورتيزون، مما قد يزيد بالتالي من فرص الإصابة بمرض السكري. كما أن الأشخاص الذين يعانون من التوتر قد يتعرضون لاضطرابات الأكل، سواء بالإفراط أو الشراهة في تناول الطعام، أو العكس، قلة الشهية.

وتشمل الأعراض أيضًا الأرق الشديد وقلة النوم، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى مشاكل صحية أخرى. ويجب الحذر من التوتر العصبي الشديد لأنه مرض خطير يعرض الإنسان المصاب لأمراض جسدية أكثر خطورة.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى