أستاذ أطفال: المبادرة الرئاسية ضد السمنة والتقزم أدت لانخفاض نسب الإصابة

قالت الدكتورة ياسمين جمال، أستاذ طب الأطفال والتغذية الإكلينيكية بكلية طب عين شمس، ومدير مستشفى الأطفال الجامعي، في تصريح خاص لـ”مستقبل نيوز” خلال مشاركتها في جلسة حول مبادرة التأمين الصحي لمكافحة السمنة والقزامة وفقر الدم لدى أطفال المدارس، أن الجهود المبذولة خلال 4 سنوات، وحققت هذه المبادرة نتائج كبيرة في خفض معدلات فقر الدم والسمنة لدى أطفال المدارس.

وأضافت أن لدينا معدلات عالية من السمنة لدى الأطفال، موضحة أن السمنة لدى الأطفال أقل من 5 سنوات في تزايد، ومن 2014 إلى 2022 وصلنا إلى زيادة في معدلات السمنة من 15% إلى 20%، فكانت هناك مبادرة.

وأوضحت أنه من الضروري توعية الأمهات حول السمنة لدى الأطفال والتوعية الغذائية في المدارس. ولذلك يجب الوقاية من السمنة من خلال ممارسة الرياضة، وتناول الغذاء الصحي، والإكثار من تناول الخضار والفواكه. وأوضح أن المبادرة تضمنت برامج محددة للأطفال من بداية إجراء الفحوصات اللازمة، والوقاية من المضاعفات. مثل مرض السكري أو مضاعفات مرض السكري، ومشاكل في الكلى ومشاكل في الدم.

وأشارت إلى أنه فيما يتعلق بالقزامة فقد انخفض عدد المصابين بالقزامة من 29% إلى 22% خلال 10 سنوات فقط، وهذا يمثل إنجازا كبيرا. وأوضحت أن التقزم من أكبر المشكلات التي تقلل من ذكاء الطفل وتحصيله الدراسي، لأن الطفل المتقزم يغير من المشكلات النفسية التي يعاني منها. هناك مشاكل غذائية وصحية يواجهها ولا يستطيع العطاء.

وتابعت، أن التغذية المدرسية يجب أن تشتمل على طبق صحي لأطفال المدارس، ويجب أن يشتمل الطبق الصحي على نصف علبة الغداء، وفاكهة واحدة واثنين من الخضار، مع شطيرة البروتين مثل الفول والجبن أو الفول والخبز البلدي. أو خبز الحبوب الكاملة مع زجاجة ماء أو علبة. الحليب بدلاً من العصائر المليئة بالسكر، وتجنب أكياس البطاطس المقلية أو أي مقرمشات معبأة في أكياس، لأنها تؤدي إلى السمنة وخطر التعرض لبعض الأورام.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى