مايكروسوفت تطور نموذج ذكاء اصطناعي للكشف عن السرطان.. التفاصيل الكاملة

أعلنت Microsoft وPaige، مزود علم الأمراض الرقمي، عن شراكة لبناء أكبر نموذج للذكاء الاصطناعي يعتمد على الصور في العالم للكشف عن السرطان. سيتم تدريب النموذج على ما يصل إلى أربعة ملايين شريحة مجهرية رقمية عبر أنواع متعددة من السرطان، من أرشيف بايج الذي لا مثيل له. لا مثيل له للبيانات السريرية بحجم بيتابايت.

تستخدم Paige البنية التحتية المتقدمة للحوسبة الفائقة من Microsoft لتدريب التكنولوجيا على نطاق واسع ونشرها في نهاية المطاف في المستشفيات والمختبرات حول العالم باستخدام Azure.

تعمل Paige مع Microsoft لتطوير نموذج ذكاء اصطناعي جديد أكبر من أي نموذج ذكاء اصطناعي آخر قائم على الصور موجود اليوم، ويتم تهيئته بمليارات من المعلمات. يساعد هذا النموذج على التقاط التعقيدات الدقيقة للسرطان ويعمل بمثابة حجر الزاوية للجيل القادم من التطبيقات السريرية والمؤشرات الحيوية الحسابية. يقول بيج إن هذا يدفع حدود علم الأورام وعلم الأمراض.

“لقد كانت Paige في طليعة الابتكار منذ إنشائها، ومن خلال الجمع بين خبرة Microsoft وقوة الحوسبة الهائلة مع خبرة Paige العميقة في الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا وعلم الأمراض الرقمية، نعتقد بقوة أننا سنعمل على تطوير أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا بشكل كبير.” قالت الشركة. “من خلال تطوير هذا النموذج، سنساعد في تحسين حياة الملايين من الأشخاص الذين يصابون بالسرطان كل يوم.”

ومن المتوقع أن يكتمل النموذج في عام 2024. وبمجرد نشره، يمكن أن يساعد علماء الأمراض في تشخيص السرطان بشكل أكثر دقة وكفاءة، مما قد يؤدي إلى الكشف المبكر عن المرضى وعلاجهم.

الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية

تعد الشراكة بين مايكروسوفت وبيج واحدة من عدد من المبادرات الأخيرة لاستخدام الذكاء الاصطناعي لتحسين اكتشاف السرطان، وفي يوليو، أعلنت جوجل أنها تعمل على تطوير نموذج ذكاء اصطناعي لاكتشاف سرطان الجلد من صور الشامات.

في فبراير، أطلقت شركة IBM Watson Health أداة مدعومة بالذكاء الاصطناعي لمساعدة الأطباء على تشخيص سرطان الثدي، وتعد هذه المبادرات جزءًا من الاتجاه المتزايد لاستخدام الذكاء الاصطناعي لتحسين الرعاية الصحية.

يتم استخدام الذكاء الاصطناعي لتطوير أدوية جديدة، وتخصيص العلاجات، وحتى توفير الرعاية الطبية عن بعد. مع استمرار تطور تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، فمن المرجح أن تلعب دورًا متزايد الأهمية في مكافحة السرطان.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى