القصة الكاملة لقانون “الأسواق الرقمية للاتحاد الأوروبى”

كجزء من حملته الأخيرة على شركات التكنولوجيا الكبرى، اختار الاتحاد الأوروبي 22 ما يسمى بخدمة “حارس البوابة”، التي تديرها 6 من أكبر شركات التكنولوجيا في العالم، لمواجهة قواعد جديدة بموجب قانون الأسواق الرقمية (DMA)، كقواعد يُنظر إليها على أنها تشريعات مصاحبة لقانون الخدمات الرقمية. (DSA)، وهو ما يفرض مسؤوليات أكبر على شركات التكنولوجيا فيما يتعلق بالمحتوى الذي يتم مشاركته على مواقعها.

تم تصميم الوصول المباشر إلى الأسواق (DMA) لتحقيق تكافؤ الفرص بين شركات التكنولوجيا الكبرى والمنافسين الأصغر. سيفرض قانون الأسواق الرقمية، أو DMA، الذي يدخل حيز التنفيذ في أوائل العام المقبل، نظامًا صارمًا لما يجب فعله وما لا يجب فعله على شركات التكنولوجيا الكبرى.

الشركات المتضررة من DMA

سينطبق قانون الأسواق الرقمية الواسع النطاق (DMA) على الخدمات التي تقدمها Alphabet وAmazon وApple وMeta وMicrosoft وTikTok.

لماذا هذه الأخبار السيئة لشركات التكنولوجيا؟

يهدف DMA إلى تحسين الوصول إلى الخدمات وتوافقها في أوروبا، لكنه يشكل تحديًا غير مسبوق لنماذج أعمال هذه الشركات، مع تأثر خدمات Google وAmazon وApple وMeta وMicrosoft وTikTok التابعة لشركة ByteDance.

تشمل الخدمات المتأثرة لشركة Alphabet، الشركة الأم لشركة Google، ما يلي:

حصلت شركة Alphabet’s Google على معظم الخدمات، بما في ذلك خرائط Google، وGoogle Play، وGoogle Shopping، وYouTube، وبحث Google، وChrome، وAndroid، وإعلانات Google.

أمازون: تأثرت خدمتان من خدمات أمازون، وهما Amazon Ads وMarketplace.

Apple: ستتأثر ثلاث خدمات من Apple: Safari، وiOS، وApp Store.

ByteDance: أما الشركة الصينية فهي TikTok التي ستتأثر.

Meta-parent: مثل Google، ستتأثر أيضًا مجموعة من Metas، بما في ذلك Facebook وWhatsApp وMessenger وMarketplace وInstagram وMeta Ads.

مايكروسوفت: بالنسبة لعملاق البرمجيات، فهو LinkedIn وWindows.

ماذا لو فشلت الشركات في الالتزام بتشريعات DGMA؟

يمكن فرض غرامات على الشركات التي تفشل في الامتثال لالتزامات DGMA الخاصة بها بنسبة تصل إلى 10% من حجم مبيعاتها العالمية السنوية بسبب انتهاكات DMA.

هل يمكن لهذه الشركات الذهاب إلى المحكمة؟

وأمام هذه الشركات ستة أشهر للامتثال للقواعد الجديدة أو الطعن فيها أمام محكمة الاتحاد الأوروبي، وبعد إعلان اللجنة هذا الأسبوع، سيكون أمام هذه المنصات المدرجة ستة أشهر لإعادة هندسة خدماتها للامتثال للقواعد، أو لتقديم طلب الطعون القانونية ضد قرارات التصنيف.

هل تتم إعادة كتابة “قواعد العمل”؟

قد تعيد قواعد الاتحاد الأوروبي الجديدة كتابة القواعد الأساسية للأعمال التجارية عبر الإنترنت والهواتف المحمولة، مما يغير كيفية توليد شركات التكنولوجيا الكبرى للإيرادات وكيفية وصول المستهلكين إلى خدماتها.

ما هو قانون الأسواق الرقمية (DMA)؟

يعد قانون الأسواق الرقمية (DMA) واحدًا من أصعب التشريعات في العالم التي تستهدف القوة السوقية لشركات التكنولوجيا الكبرى. يعني DMA أنه سيُطلب من هذه الشركات جعل تطبيقات المراسلة الخاصة بها تتفاعل مع المنافسين وتسمح للمستخدمين بتحديد التطبيقات التي سيتم تثبيتها مسبقًا على أجهزتهم. وأمام هذه الشركات ستة أشهر للامتثال.

كيف يمكن أن تؤثر القواعد الجديدة على كل خدمة:

وبموجب DMA، سيتعين على خدمات حراسة البوابة الآن الحصول على موافقة صريحة قبل تتبع المستخدم لأغراض الإعلان، وسيتمكن عملاء الأعمال الذين يستخدمون خدمات الإعلان عبر الإنترنت التي تقدمها أمازون وجوجل وميتا أيضًا من طلب البيانات المجمعة فيما يتعلق بحملاتهم.


متاجر التطبيقات: ستضطر شركتا Apple وGoogle إلى السماح بمتاجر تطبيقات الطرف الثالث على أجهزتهما التي تعمل بنظامي iOS وAndroid. حاليًا، يمكن لمستخدمي Android تثبيت التطبيقات من مصادر بديلة، وهي عملية تُعرف باسم “التحميل الجانبي”، ولكن هذا غالبًا ما يتطلب منهم إيقاف تشغيل إعدادات الأمان الخاصة بهم. من المؤكد أن شركة Apple حذرت من التحميل الجانبي لأغراض أمنية.


التطبيقات الافتراضية أو الأصلية: وكما هو الحال مع متاجر التطبيقات، لن يُطلب من المستهلكين بعد الآن استخدام تطبيقات افتراضية أخرى على أجهزتهم – مثل متصفح الويب Safari على هاتف iPhone، أو خرائط Google على هاتف Android.

يجب أن يسمح حراس البوابة للمستخدمين بالتبديل بسهولة أكبر من متجر التطبيقات الافتراضي على أجهزتهم، ومتصفح الويب، وأداة التنقل، وما إلى ذلك إلى البدائل التي يختارونها، وعلى سبيل المثال، قد يقدمون للمستخدمين “شاشة اختيار” مع مجموعة من الخيارات عند الإعداد يصل أجهزتهم.


التجارة الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي والرسائل: سيتم منع خدمات مثل Amazon Marketplace وFacebook Content Feed وGoogle Search من منح خدماتها ومنتجاتها تقييمات تفضيلية على البدائل عندما يقوم المستخدمون بتمرير شاشاتهم.


المراسلة: بموجب قواعد التشغيل البيني الجديدة لـ DMA، لن تحصل تطبيقات المراسلة الخاصة بمراقبي البوابة على معاملة أو حالة خاصة بعد الآن. ولم يقم الاتحاد الأوروبي حتى الآن إلا بتصنيف خدمات Facebook Messenger وWhatsApp التابعة لشركة Meta، ويسعد مسؤولو الاتحاد الأوروبي التحقيق فيما إذا كان ينبغي إضافة خدمة ما. أبل iMessage إلى القائمة.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى