قاتل زوجته فى الإسكندرية يعترف: ” خلافات زوجية السبب “

“سبب الخلافات الزوجية” بهذه الكلمات اعترف قاتل زوجته بالإسكندرية، مؤكدا أن سنوات العمر والأبناء الذين كانوا القاسم المشترك بينهم لم يشفعوا لها معه، بعد احتدام الخلافات وتفاقم الخلافات الزوجية وصل الطرفان إلى طريق مسدود.

وعن يوم الحادثة، قال القاتل إنه قام بضرب زوجته حتى ماتت، مؤكدا أن الجريمة حدثت في لحظة غضب وهو نادم عليها.

كشفت أجهزة وزارة الداخلية ملابسات ما ورد لقسم شرطة أبو صوير بمديرية أمن الإسماعيلية عن وفاة ربة منزل – بإحدى الشقق السكنية بحي المركز) نتيجة إصابتها بكسور وجروح مختلفة كدمات على جسدها.

وأسفرت جهود فريق البحث بمشاركة قطاع الأمن العام عن التعرف على مرتكب الحادثة (زوج المجني عليها – مقيم في نفس العنوان).

وبعد تقنين الإجراءات تمكن من القبض عليه، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة وقرر الاعتداء على زوجته بالضرب عليه، مما أدى إلى إصابتها بجراح أدت إلى مقتلها خلال مشاجرة بينهما بسبب خلافات زوجية بينهما. . ويفرق قانون العقوبات في عقوبة القتل العمد بين القتل المقترن مع سبق الإصرار والترصد، والقتل دون سبق إصرار وتعمد، فالأول تصل عقوبته إلى الإعدام، والثاني السجن المؤبد أو المشدد. وفي هذه الحالة يمكن أن يحصل مرتكب الجريمة على عقوبة الإعدام إذا كانت مصحوبة أو متبوعة بجناية أخرى. ونصت المادة 230 من القانون على أنه: “يعاقب بالإعدام من قتل نفساً عمداً مع سبق الإصرار أو السبق”.

ويعرف القانون العمد بأنه القصد المحدد قبل الفعل لارتكاب جنحة أو جناية يكون غرضها الإضرار بشخص معين أو أي شخص غير محدد يجده أو يصادفه، سواء كان ذلك القصد متوقفا على حدوث أمر أو مشروط. على شرط. أما العمد فهو تربص الإنسان لشخص في جهة معينة. أو في اتجاهات عديدة لمدة من الزمن، سواء كانت طويلة أو قصيرة، بقصد قتل ذلك الشخص أو إيذائه بالضرب أو نحوه.

ونصت المادة 233: “من قتل شخصاً عمداً بجواهر تؤدي إلى الموت عاجلاً أو آجلاً، يعتبر قاتلاً بالسم، مهما كانت طريقة استعمال تلك الجواهر، ويعاقب بالإعدام”. كما نصت المادة 234 على ما يلي: “يعاقب بالسجن المؤبد من قتل نفساً عمداً دون عمد أو عمد”. ومع ذلك يحكم على مرتكب هذه الجناية بالإعدام إذا سبقت جناية أخرى أو صاحبتها أو تلتها. أما إذا كان القصد الإعداد لارتكاب جنحة أو تسهيلها أو ارتكابها فعلا أو مساعدة مرتكبيها أو شركائهم على الإفلات أو الإفلات من العقوبة، فتكون العقوبة الإعدام أو السجن. السجن مدى الحياة. وتكون العقوبة الإعدام إذا ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي.

وتحدثت المادة 235 عن المشاركين في جريمة قتل، وذكرت أن من شارك في جريمة قتل يستوجب الحكم على مرتكبها بالإعدام يعاقب بالإعدام أو السجن المؤبد.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى