جول مورنينج.. نجم المكسيك يسجل أعظم رأسية فى مباريات كأس العالم

قد تنسى مباراة ولا تستطيع تذكر أحداثها، وقد تنسى اللاعبين بأعينهم ولا تتذكر أسمائهم عندما يذكرك بهم أحد أصدقائك، ولكن من الصعب جدًا أن تنسى الأهداف الرائعة التي سجلها نجوم الساحرة المستديرة، الذين خلدت أسماؤهم في سجلات كرة القدم، ولا يزالون عالقين حتى يومنا هذا. في أذهان الجميع.

“صباح الهدف” تقرير يومي نقدم لكم فيه كل صباح مجموعة من أجمل أهداف كرة القدم التي سجلها أكبر نجوم اللعبة.

سجل فرانشيسكو بورجيتي مهاجم منتخب المكسيك السابق هدفا لا يمكن محوه من الذاكرة وربما يكون أفضل وأهم هدف في مسيرته في كأس العالم 2002 أمام منتخب إيطاليا.

وجمعت المباراة الفريقين في الجولة الثالثة من دور المجموعات لكأس العالم 2002، والتي استضافتها كوريا واليابان، وانتهت بالتعادل الإيجابي 1-1. وسجل بورجيتي الهدف الأول في الدقيقة 34 قبل أن يدرك ديل بييرو التعادل للإيطاليين في الدقيقة 85، ليتأهل الفريقان معا إلى دور الـ16.

وتلقى بورجيتي عرضية من الجهة اليسرى أثناء وقوفه على الجانب الأيمن من مرمى الحارس الأسطوري جيانلويجي بوفون، فحولها برأسية متقنة إلى الزاوية البعيدة بطريقة رائعة تدل على أنه مهاجم من العيار الثقيل، بتسجيل أحد أفضل الأهداف بالرأس في تاريخ كأس العالم.

جدير بالذكر أن بطولة كأس العالم 2002 التي أقيمت في كوريا واليابان، استحقت أن تسمى “بطولة المفاجآت”، نظرا لما شهدته من أحداث، منها حصول تركيا على المركز الثالث، وحصول كوريا على المركز الرابع، إضافة إلى فوز تركيا بالمركز الرابع. خروج فرنسا حاملة اللقب من الدور الأول دون أي فوز. أو أي هدف وكذلك خروج إيطاليا وإسبانيا على يد الكوريين من ربع ونصف النهائي.


المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى