دراسة: الأطعمة المصنعة وراء الإصابة بنوبات قلبية

أظهرت دراسة فرنسية جديدة أن تناول كميات كبيرة من بعض العوامل المستخدمة في الأطعمة فائقة المعالجة (UPF) يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية. بحسب ما نقلته صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وقال باحثون فرنسيون إن النتائج التي نشرت في مجلة BMJ، يمكن استخدامها للمساعدة في إعادة تقييم اللوائح في صناعة الأغذية من أجل “حماية المستهلكين”.

واستكشفوا الآثار الصحية لبعض المستحلبات، التي تستخدم لحفظ وإضافة نسيج إلى الأطعمة المعلبة، مثل الآيس كريم والسمن والوجبات الجاهزة.

وفي الواقع، اقترح بعض العلماء أن هذه العوامل يمكن أن تؤثر على بكتيريا الأمعاء وتزيد الالتهاب، مما قد يزيد من خطر الإصابة بمشاكل في القلب.

وشارك في الدراسة حوالي 95442 شخصًا بالغًا فرنسيًا ليس لديهم تاريخ للإصابة بأمراض القلب، بين عامي 2009 و2021. وكان متوسط ​​أعمارهم 43 عامًا، وشكلت النساء المشاركات حوالي 79% من الإجمالي.

تمت مطابقة كل عنصر تم تسجيله في مذكرات المشاركين مع علامة تجارية حتى يتمكن الباحثون من تحديد وجود المواد المضافة وكميتها.

وطُلب من المشاركين أيضًا الإبلاغ عما إذا كانوا قد أصيبوا بنوبة قلبية أو سكتة دماغية خلال فترة الدراسة.

وبعد فترة متابعة متوسطة مدتها سبع سنوات، تم ربط تناول كميات أكبر من السليلوز E460 إلى E468، والذي يستخدم لتحسين نسيج الطعام وكذلك زيادة سمكه، بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

تم العثور على تقاربات مماثلة مع منظم الحموضة E339 وعامل الربط E472c.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى