دراسة سويدية: المكملات الغذائية مضرة لمرضى السرطان

كشفت دراسة سويدية حديثة أن المكملات الغذائية الغنية بمضادات الأكسدة التي تعزز تدفق الدم إلى الأورام تؤدي إلى تفاقم نمو الورم وتضر مرضى السرطان، بحسب موقع فوكاس الألماني.

وأظهرت الدراسة أن المكملات الغذائية التي تحتوي على مضادات أكسدة أخرى تضر مرضى السرطان بدلا من أن تفيدهم. يحفز تكوين أوعية دموية جديدة في الرئة المتضررة من الورم، وبالتالي يعزز تدفق الدم والنمو فيها، كما كشفت دراسة حديثة.

وتدعم هذه النتائج الدراسات السابقة التي أشارت إلى أن المكملات الغذائية التي تحتوي على مضادات الأكسدة يمكن أن تسبب نمو الأورام وانتشارها بشكل أسرع.

وتشير الدراسة إلى أن مضادات الأكسدة، رغم كونها مفيدة للصحة، إلا أنها تضر مرضى السرطان. “الجذور الحرة” تهاجم مكونات الخلية كيميائيا، وبالتالي يمكن أن تسبب تلف الخلايا، وفي أسوأ الحالات، السرطان.

وقام الباحثون في معهد كارولينسكا في ستوكهولم بالسويد بدراسة تأثير مضادات الأكسدة على المستوى الخلوي، مع التركيز على سرطان الرئة. ووجد الباحثون أن أنسجة الورم تنتج المزيد من الأوعية الدموية عندما تحتوي على مستويات عالية من بروتين يسمى BACH1.

وقد أثبتت المجموعة البحثية أن مضادات الأكسدة، مثل الفيتامينات A وC وE، تعزز نمو وانتشار سرطان الرئة عن طريق تثبيت بروتين BACH1، والذي يؤدي بدوره إلى تكوين أوعية دموية جديدة، مما يزود الأورام بالمواد المغذية بشكل أفضل. وتنمو بشكل أسرع. .

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى