دراسة: تناول الحليب يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بحصوات المرارة

وجدت دراسة حديثة أن شرب الحليب يقلل من خطر الإصابة بمرض حصوات المرارة، لدى الرجال والنساء، حيث خلص الباحثون إلى أن شرب الحليب يمكن أن يكون وسيلة فعالة ومنخفضة التكلفة للوقاية منه..

الدراسة نشرت في بي إم سي للصحة العامة يرتبط تناول الحليب بانخفاض خطر الإصابة بحصوات المرارة لدى الرجال والنساء .

ووفقا للباحثين في جامعة جيلين في الصين وزملائهم، فإن حصوات المرارة هي واحدة من أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعا ولها العديد من عوامل الخطر، بما في ذلك الجنس الأنثوي والسمنة والإفراط في التغذية. .

بحسب الموقع”هيليويعتقد بعض الباحثين أن النظام الغذائي يرتبط ارتباطًا وثيقًا بحدوث حصوات المرارة، وتمثل العادات الغذائية أحد عوامل الخطر الأكثر قابلية للتعديل.

وأشاروا إلى أن الدراسات السابقة التي بحثت العلاقة بين خطر حصوات المرارة وتناول الحليب – “طعام شائع ومغذي ويمكن الوصول إليه” – كانت محدودة..

وهكذا، قام الباحثون بتحليل بيانات المركز الوطني للإحصاءات الصحية من عام 2017 إلى عام 2020 من 7147 رجلاً و7575 امرأة لتحديد الروابط المحتملة..

ووجدوا أن انتشار تحص صفراوي كان:

10.96% من إجمالي مجتمع الدراسة

15.18% عند النساء

6.48% عند الرجال

يختلف انتشار حصوات المرارة بين الفئات العمرية بغض النظر عن الجنس، حيث يكون معدل انتشارها أقل لدى البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 65 عامًا مقابل أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 65 عامًا فما فوق..

أما عن سبب انخفاض نسبة الإصابة بحصوات الكلى في الحليب، فقد رجح الفريق أن الكمية الكبيرة من المعادن والبروتينات والدهون الموجودة في الحليب “قد تنظم تكوين الصفراء، وتزيد من إفراز حمض الصفراء، وتقلل من تشبع الصفراء وتكوين الحصوات، وبالتالي منع تشكيل الحجر.”“.

وخلص الباحثون إلى أنه على الرغم من أن الجراحة تظل العلاج الرئيسي لمرض تحص صفراوي، إلا أن “الوقاية من المرض أكثر أهمية على المدى الطويل من خلال طريقة بسيطة ومنخفضة التكلفة ومجدية لتعديل النظام الغذائي”. .

ومع ذلك، كتب الباحثون: “هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات في المستقبل للتحقق من النتائج التي توصلنا إليها وفهم التسبب في تكوين حصوات المرارة من خلال النظام الغذائي ومن أجل تحقيق الوقاية بشكل أفضل”.“.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى