المتهم بالاستيلاء على بيانات الدفع الإلكترونى: “أوهمت الضحايا انى خدمة عملاء”

قام بإيهام ضحاياه للعمل كموظف خدمة عملاء في عدد من الشركات، مستغلاً فرحتهم بالفوز بجوائز مالية وهمية ومنح من جهات حكومية.

واعترف المتهم، خلال التحقيقات الأولية، بمزاولة نشاط إجرامي في مجال الاحتيال على مستخدمي بطاقات الدفع الإلكتروني من خلال الاستيلاء على بيانات بطاقاتهم بعد إيهامهم بأنه موظف خدمة عملاء في شركات مختلفة وحصوله على جوائز مالية أو منح من الحكومة. الوكالات أو تحديث بياناتها المصرفية في البنوك المختلفة. أو مساعدتهم في الحصول على قروض ومن ثم الاستيلاء على أموالهم.

وتواجه النيابة المتهم بالتحقيقات الأمنية الأولية، التي كشفت قيام أحد الأشخاص بالاستيلاء على العديد من بيانات بطاقات الدفع الإلكتروني، العائدة للعديد من عملاء البنوك، واستخدامها في سداد العديد من المشتريات لبعض المنتجات من مواقع التسوق الإلكترونية المختلفة، عن طريق الاحتيال على المواطنين والاستيلاء عليها. هم. على بيانات بطاقات الدفع الإلكتروني لعملاء الشركة، بادعاء إدخال هذه البيانات إلى النظام الإلكتروني الخاص، وأنه قام بعد ذلك باستخدام تلك البيانات للحجز على أرصدتهم بالمخالفة للقانون.

أكدت معلومات وتحقيقات الإدارة العامة لمكافحة جرائم المال العام بقطاع جرائم المال العام والجريمة المنظمة قيام الشخص المسؤول عن أحد المواقع الإلكترونية بالاحتيال والاستيلاء على أموال المواطنين من خلال إيهامهم بأنه موظف خدمة عملاء في شركات مختلفة والفوز جوائز مالية أو منح من الجهات الحكومية أو تحديث بياناتهم المصرفية من البنوك المختلفة أو مساعدتهم في الحصول على القروض ومن ثم الاستيلاء على أموالهم.

وبعد تقنين الإجراءات بالتنسيق مع الجهات الأمنية المعنية، تم استهدافه وتم ضبطه في مكان إقامته وبحوزته (عدد 2 هاتف محمول). وبفحصها تبين أنها تحتوي على العديد من الرسائل المستخدمة في عمليات النصب والاحتيال على المواطنين. وبمواجهته اعترف بنشاطه الإجرامي المشار إليه، وبارتكابه (9) وقائع أخرى. وبنفس الطريقة تم اتخاذ الإجراءات القانونية.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى