الذهاب للمدرسة يساعد الأطفال المصابين بـ “التهاب الحلق” على التعافى

قال كريس ويتي، مديري إدارة المدارس البريطانية، إن الذهاب إلى المدرسة للأطفال الذين يعانون من “التهاب الحلق وسيلان الأنف” أفضل لهم من الجلوس في المنزل، مما يزيد القلق والتوتر لديهم، كما أن المدرسة تساهم في تحسين الوضع الصحي والترفيهي للطلبة، بحسب ما نشرته الصحيفة. ديلي ميل البريطانية ديلي ميل.

وذكر تقرير للصحيفة أن خبراء الصحة العامة ينصحون الآباء بإرسال أطفالهم إلى المدرسة المصابين بأمراض تنفسية خفيفة للمساعدة في تحسين صحتهم، أثناء تواجدهم بين زملائهم في الفصل الدراسي، حتى لو كانوا يعانون من مشاكل صحية.

وكما قال مدير المدرسة، فإن إبقاء الأطفال المرضى في المنزل لن يؤدي إلا إلى تفاقم حالتهم

وفي السياق نفسه، قال الدكتور لايد سميث، رئيس الكلية الملكية للأطباء النفسيين في بريطانيا، إن “القلق الخفيف أو المعتدل” جزء طبيعي من النمو، وأن الذهاب إلى المدرسة يمكن أن يساعد في معالجة مثل هذه المشكلات، مضيفا أن الحفاظ على من المرجح أن يزيد خروج الطفل من المدرسة من قلق الآباء بشأن العودة.

ونصح رئيس الكلية الملكية البريطانية الآباء بضرورة ذهاب أبنائهم إلى المدرسة حتى لو كانوا يعانون من بعض الأمراض الخفيفة، لأن ذلك يحسن تنشئتهم الاجتماعية وصحتهم ورفاهيتهم.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى