أبحاث علمية: ارتفاع نسب الإصابة بالسرطان عالميا فى 2030.. اعرف السبب

كشفت الأبحاث الحديثة التي أجرتها جامعة إدنبره في اسكتلندا أن العدد العالمي لحالات السرطان المبكرة الجديدة والوفيات المرتبطة بها سيرتفع بنسبة 31% و21% على التوالي في عام 2030، وسيكون الشباب في الأربعينيات من العمر هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالسرطان. ، وفقا لأوقات هندوستان.

وأشار فريق من الباحثين إلى أن حالات السرطان بين الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما زادت بنسبة 79 بالمئة خلال الثلاثين عاما الماضية، وكانت أكثر أنواع السرطان شيوعا هي القصبة الهوائية والبروستاتا والرئة والأمعاء والمعدة، بينما كان أعلى عدد من الوفيات في سرطانات الثدي. وكان للظهور المبكر للسرطان تأثير أكبر بكثير على النساء منه على الرجال، من حيث الوفيات وتدهور الحالة الصحية.

وحددت نتيجة الدراسة أنواع السرطانات التي تصيب عادة الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما، ورغم أن هناك اعتقادا بين الكثيرين بأن السرطان ينتشر بين كبار السن، إلا أن العكس قد حدث.

وأجريت الدراسة على حالات مرضى السرطان في 204 دول لتحديد العواقب الصحية المرتبطة بالمرض، وعوامل الخطر المساهمة لدى جميع من تتراوح أعمارهم بين 14 إلى 49 عاما.

وقال الباحثون إنه في عام 2019، بلغ إجمالي تشخيصات السرطان الجديدة بين الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا 1.82 مليون، بزيادة قدرها 79% عن رقم عام 1990. وبشكل عام، شكل سرطان الثدي العدد الأكبر من هذه الحالات والوفيات المرتبطة بها.

كما ارتفعت الحالات الجديدة لسرطان القصبة الهوائية وسرطان البروستاتا في وقت مبكر بشكل أسرع بين عامي 1990 و2019، مع تغيرات مئوية سنوية تقدر بـ 2.28 في المائة و2.23 في المائة على التوالي، وفقا للدراسة.

وفي الوقت نفسه، وجد الباحثون أن سرطان الكبد في مراحله المبكرة انخفض بنسبة تقدر بـ 2.88% كل عام. وقالوا إن أكثر من مليون شخص دون سن الخمسين ماتوا بسبب السرطان في عام 2019.

سجلت أمريكا الشمالية وأستراليا وأوروبا الغربية أعلى معدلات الإصابة بالسرطان في المراحل المبكرة.

وتأثرت أيضًا البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، حيث سجلت أعلى معدلات الوفيات بين الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا في أوقيانوسيا وأوروبا الشرقية وآسيا الوسطى.

وأشارت الدراسة إلى أن الأنظمة الغذائية الغنية بالأطعمة المصنعة، وانخفاض كمية الفواكه والحليب، واستهلاك الكحول وتعاطي التبغ، هي عوامل الخطر الرئيسية المسببة لأنواع السرطان الأكثر شيوعا بين الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما، بالإضافة إلى الخمول البدني، والوزن الزائد، والسرطان. والسمنة. وارتفاع نسبة السكر في الدم.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى