محافظ أسوان يستقبل فريق مشروع الدعم الفنى التابع لوزارة التنمية المحلية

اجتمع اللواء أشرف عطية محافظ أسوان مع فريق مشروع الدعم الفني التابع لوزارة التنمية المحلية في مجالات التنمية المحلية المتكاملة واللامركزية لصعيد مصر برئاسة الدكتور خالد عبد الحليم مستشار الوزير ومدير المشروع وبحضور د. غادة أبو زيد نائب المحافظ م. الخبير الاقتصادي للمحافظة، بالإضافة إلى الدكتورة ولاء جاد الكريم المستشار الاقتصادي والاجتماعي، والدكتورة ناهد اسكندر نائب المدير ومدير عنصر التطوير المؤسسي في المحافظات وبناء القدرات في المشروع الدكتورة شريفة ماهر، مدير عنصر التنمية الاقتصادية المحلية وتطوير أنظمة العمل بالمشروع، وم. كريم إبراهيم مستشار التخطيط العمراني للمشروع.

وتناول الاجتماع تحديد التدخل المقترح لدعم الاقتصاد المحلي، ودراسة المشروعات الممولة من مشروع الدعم الفني بالتعاون مع المحافظة في أحد القطاعات الاقتصادية الواعدة بأسوان وأهمها مجمع صناعي حتى الآن. المنتجات وقطاع تداول النفايات الصلبة ومجمع الخدمات المساندة لصناعة النباتات الطبية والعطرية.

كما تمت مناقشة مجال التطوير المؤسسي للمحافظة، وتم تبادل الأفكار والآراء حول الهيكل المؤسسي الذي تقترحه الوزارة. بعد ذلك عقد فريق المشروع جلسات مع القيادات التنفيذية والمجلس الاقتصادي بالمحافظة، بحضور الدكتور لؤي سعد الدين نائب رئيس جامعة أسوان، والدكتور فيصل عبد الحميد عميد القبول والتسجيل في الأكاديمية. العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

ومن جانبه، أكد اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، في تصريحات صحفية، أن هناك اهتمامًا كبيرًا من رئيس مجلس الوزراء، د. التنمية المحلية، بمراجعة رؤية وتصور المحافظة، وعرض المقومات الاستثمارية والتنافسية. ومزاياها لتحويلها إلى فرص استثمارية واعدة وحقيقية تساهم في تحقيق قيمة مضافة بجودة عالية.

وأشار إلى أهمية اتخاذ خطوات سريعة فيما يتعلق بدراسة الجدوى لمشروع إعادة تشغيل محطات تدوير المخلفات الصلبة بأسوان وإدفو، فضلا عن دراسة إنشاء مصنع آخر للمخلفات الزراعية كأولوية أولى ليصبح مجمعا متكاملا وتدار بأسلوب وفكر علمي نموذجي ومهني، مع تسخير كافة إمكانيات المحافظة لتحقيق عوائد إيجابية. ومن أبرزها التخلص الآمن والاستثماري من النفايات والارتقاء بمنظومة النظافة العامة بما يتماشى مع مكانتها التاريخية والحضارية، وظهور المظهر الجمالي الأنيق لمحافظة أسوان كمحافظة سياحية من الدرجة الأولى و أفضل نقطة جذب شتوية عالمية للسياحة، وعاصمة الشباب والاقتصاد والثقافة الإفريقية.

فيما وجه الدكتور خالد عبد الحليم الشكر لمحافظ أسوان على ما يقوم به في بناء كوادر وعناصر بشرية متميزة لتكون هذه تجربة رائدة برؤية متكاملة، موضحا أننا نستلهم من خلال هذه الجلسات التعرف على الأفكار والمقترحات لبناء مشروع تنموي والوصول إلى تنفيذ نشاط اقتصادي يراعي البعد الاجتماعي.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى