لوكاتيلى: فخور بالعودة إلى منتخب إيطاليا رغم الموسم الصعب مع يوفنتوس


أعرب مانويل لوكاتيلي، لاعب وسط يوفنتوس، عن سعادته بالعودة إلى منتخب إيطاليا بعد غياب دام عاما بسبب الأزمة التي نشأت بينه وبين المدرب السابق روبرتو مانشيني.


وقال مانويل لوكاتيلي في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم قبل مواجهة مقدونيا الشمالية في تصفيات كأس أمم أوروبا 2024: إنه لشرف وامتياز دائمًا أن أكون هنا، ولكنها أيضًا مسؤولية، هناك مدرب جديد، وطاقة كبيرة وحماس، نحن جميعًا مشحونون.”


وشارك لوكاتيلي في 24 مباراة مع المنتخب الإيطالي وكان ضمن الفريق الذي فاز ببطولة أوروبا قبل عامين، إلا أنه لم يلعب منذ أكثر من عام، وكان آخر ظهور دولي له في يونيو 2022 بفوزه 0-0. التعادل ضد انجلترا..


سُئل لاعب خط الوسط الإيطالي عما إذا كان هو وزملاؤه يشعرون بالامتنان لروبرتو مانشيني لفوزه ببطولة اليورو ولماذا لم يتم استدعاؤه خلال العام الماضي..


قال لوكاتيلي: من المذهل إحضار الكأس إلى إيطاليا، لكن ذلك أصبح من الماضي، الآن أنا سعيد بوجودي هنا بعد موسم صعب بالنسبة لي، أنا مليء بالحماس”.


وأضاف لوكاتيلي: أنا المسؤول عما أفعله على أرض الملعب، لقد تحدثت مع مانشيني من قبل، كانت لدينا وجهات نظر مختلفة وحدث شيء ما”.


وقال مانشيني: وذكر المدرب سباليتي ارتباطه بالقميص في خطاب عاطفي، وهو أمر مهم. بالطبع يجب أن نشكر مانشيني على فوزه باليورو، ثم نعرف كيف سارت الأمور. الآن هناك المستقبل وهذا ما يجب أن نركز عليه.“.


وتابع لاعب الوسط: “بدأنا نرى ما يريده المدرب، لقد أظهر لنا بعض مقاطع الفيديو وتغيرت بعض الأشياء بالفعل، وسنتابع ما يقوله”..


أكد لوكاتيلي: يجب أن ينظر إلى التغييرات بشكل إيجابي، مسيرة سباليتي تتحدث عن نفسها ويجب ألا نشعر أبدًا بثقل ارتداء هذا القميص، هذا الاستعداد للتضحية ومساعدة بعضنا البعض هو شيء يجب ألا نخسره أبدًا..


لقد تعلمت أشياء كثيرة، ولا ينبغي أن يؤخذ أي شيء على أنه أمر مسلم به. كل شيء يتم التغلب عليه بالعمل الجاد والتصميم، كل هذا يتوقف عليه.


وعن الفارق بين اللعب مع مدربي يوفنتوس ومنتخب إيطاليا، قال لوكاتيلي: “أعتقد أن هناك تغييرا. ألعب بشكل مختلف مع أليجري، لكني أفعل ما يريده المدربون. لقد تغيرت أشياء كثيرة.”.


وأكد لوكاتيلي: أعتقد أنه أحد أهم الأدوار، لدي مسؤولية كبيرة، وهذا شيء إيجابي. لقد تدربنا مرة واحدة فقط مع المدرب الجديد لذا علينا أن نتبع ما يقوله ونبذل قصارى جهدنا. أحب أن أشارك وهذا شيء يمكنني القيام به كصانع ألعاب، والخطوة للأمام التي يجب أن أقوم بها مع النادي هي التسديد أكثر. والفوز بالكرات الثانية هو دور مختلف، لكنني فعلت ذلك بالفعل في يوفنتوس وأشعر بأهميتي هناك”.


وقال لوكاتيلي: “أعتقد أن الموسم الماضي في يوفنتوس كان معقدًا، لكن الملعب يثبت دائمًا قيمتك. الآن تحسن الوضع، هناك أدوار واضحة وهذا مهم، لكن الآن أركز على المنتخب الوطني”.


وعن المباراة ضد مقدونيا: سيكون الأمر صعبًا، إنهم أقوياء في الكرة الثانية، ونتذكر جيدًا كيف سارت الأمور في المرة الأخيرة. لا ينبغي لنا أن نأخذ أي شيء على أنه أمر مسلم به. من المهم الفوز، لكن يجب أن نتحلى بالشغف والرغبة.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى