نجلاء فتحى تناشد بإعادة لوحة زوجها.. والتنسيق الحضارى يغير خامة لافتة “عاش هنا”


كشف المهندس محمد أبو سعدة، رئيس الجهاز الوطني للتنسيق العمراني، عن تغيير الخامات واللوحات الجديدة التي سيتم تنفيذها بداية من الشهر المقبل، ضمن مشروع “عاش هنا”، لأنها سُرقت كما حدث مع عدد من اللوحات، مثل لوحة الإعلامي حمدي قنديل زوج الفنانة الكبيرة. نجلاء فتحي.


وأوضح المهندس محمد أبو سعدة، في تصريحات خاصة لـ”مستقبل نيوز”، أنه تم بالفعل التعاقد على مادة مختلفة عن مادة النحاس، وذلك للتأكد من أن الشكل كما هو كما هو الحال مع الناس. اعتادوا عليها لأنها أصبحت علامة مميزة لمشروع «عش هنا». وفي التصميم الجديد حافظنا على اللوحات والمقاسات، لكن ما تغير هو مادة النحاس، لتحل أزمة الجشع لسرقتها.


أما عن اللوحات التي سُرق بعضها بمنطقة مصر الجديدة وحي الزمالك، أكد رئيس الهيئة القومية للتنسيق الحضاري، أنه تم عمل محاضر رسمية بسرقة عدد من اللوحات بمنطقة مصر الجديدة، مشيراً إلى أن هناك وكانت حالات سرقة تم تصويرها عبر الكاميرات، ومن بينها قضية في حي الزمالك أيضًا. وسلمنا أصحاب المبنى مقطع الفيديو الذي سجل لحظة سرقة اللص اللوحة.


وأضاف المهندس محمد أبو سعدة أن الهيئة القومية للتنسيق الحضاري أنتجت نحو 1000 لافتة متنوعة لشخصيات إعلامية ورواد في مختلف المجالات الفنية والأدبية والعلمية ممن أثروا الحياة الثقافية في مصر، وتم تركيب لافتاتهم على منازلهم التي يعيشون فيها على مستوى القاهرة والجيزة والإسكندرية وبورسعيد.


ناشدت الفنانة القديرة نجلاء فتحي، وزارة الثقافة ممثلة في الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، لإعادة تثبيت لافتة “عاش هنا” التي عليها اسم زوجها الصحفي والكاتب الراحل حمدي قنديل بعد سرقتها من حي مصر الجديدة..

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى