سياسي ليبى يدعو لإنهاء المرحلة الانتقالية بإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية

أكد أستاذ العلوم السياسية ورئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، عبد المنعم الحر، فشل كافة المبادرات المطروحة للخروج من الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد، موضحا أن الأزمة التي يشهدها الوضع الليبي و وانسداد الأفق السياسي بين الفرقاء في البلاد يتطلب الإسراع في إنهاء كافة الهيئات السياسية الحالية. وإنهاء الفترة الانتقالية بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة، دون إقصاء أو تهميش لأي طرف، وفي أقرب وقت، مهما كانت النتائج.

وأشار الحر، في تصريحات لـ”مستقبل نيوز”، الثلاثاء، إلى أن الخلاف احتدم حول شروط الترشح للانتخابات الرئاسية، خاصة أن كل طرف يحاول وضع شروط لعدم أهلية بعض الأشخاص و لا غيرها، مشيراً إلى أن هناك وجهات نظر تدعو إلى إجراء انتخابات نيابية وتأجيل الانتخابات الرئاسية، ليقوم البرلمان المنتخب الجديد بانتخاب حكومة مصغرة مهمتها تنظيم انتخابات رئاسية لاحقة.

وشدد على ضرورة إجراء مشاورات موسعة تشمل جميع الأطراف للتوصل إلى حل توافقي نهائي، وتوسيع دائرة الترشيح لمختلف قيادات المجتمع، وترك القرار للشعب الليبي، داعيا بعثة الأمم المتحدة في ليبيا إلى القيام بدورها في مراقبة الانتخابات ودعمها فنيا، وتشجيع مؤسسات المجتمع المدني على القيام بدورها التثقيفي والرقابي في هذا المجال.

ودعا أستاذ العلوم السياسية الليبي كافة الدول المتدخلة في ليبيا إلى الضغط على الأطراف من أجل الخروج من هذا الاختناق نحو انتخابات ديمقراطية على أساس التوزيع العادل للثروات، واستكمال بناء وتفعيل وتطوير وتوحيد البلاد. مؤسسات الدولة الليبية المهمة مثل الجيش والأمن والقضاء والبنك المركزي ومؤسسة النفط وغيرها، لافتا إلى أن البعثة الأممية إلى ليبيا تبذل جهودا مقدرة، لكن نجاحها يعتمد على الأطراف السياسية والعسكرية والمحلية الليبية. وكذلك الأطراف الدولية المشاركة في المشهد الليبي.

إلى ذلك، اتفق القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر مع الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عبد الله باتيلي على ضرورة العمل المشترك. لجنة مشكلة من مجلس النواب وبرلمان “6+6” لاستكمال تطوير القوانين الانتخابية، وتهيئة الظروف لإجراء الانتخابات. الانتخابات.

واستقبل حفتر في مكتبه بمقر القيادة العامة ببنغازي، المبعوث الأممي إلى ليبيا عبد الله باتيلي والوفد المرافق له؛ حيث عقد الجانبان اجتماعا لبحث آخر التطورات السياسية.

وقال المكتب الإعلامي للقيادة العامة للجيش الليبي، إن اللقاء ناقش آخر التطورات السياسية، وتم الاتفاق على ضرورة الانتهاء من تطوير القوانين الانتخابية من قبل لجنة 6+6، وتهيئة الظروف المناسبة لإجراء الانتخابات الرئاسية والرئاسية. انتخابات برلمانية.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى