مبادرة “بلدى أمانة” لرفع وعى المواطنين تجرى 4845 زيارة بالبحيرة.. صور

شهدت محافظة البحيرة انطلاق فعاليات حملات باب البيت لمبادرة “وطني أمانة” التي ينظمها المجلس القومي للمرأة في عدد من القرى والنجوع خاصة في المناطق للمبادرة الرئاسية حياة كريمة..

وتهدف المبادرة إلى رفع مستوى الوعي بالتحديات التي تواجه المجتمع في ظل الأزمات العالمية من خلال تعزيز النظرة الإيجابية للمستقبل، وتوضيح دور المشاريع الوطنية الكبرى في تحقيق التنمية المنشودة لتحسين نوعية الحياة للمواطنين، والتصدي للتضليل. شائعات تستهدف استقرار هذا البلد.

وتضمنت أنشطة مبادرة “بلدي أمانة” حملات من الباب إلى الباب وندوات تثقيفية، بالإضافة إلى تقديم التوعية القانونية للمستهدفين في مختلف القرى..

وتستهدف الحملة التوعوية الجديدة أيضًا أكثر من 12 ألف شخص من النساء والرجال والأطفال، في قرى عزب شبرا مركز دمنهور، ديروط مركز المحمودية، بولين مركز كفر الدوار، وشرق بقطر مركز أبو حمص. بإجمالي عدد زيارات 4845 زيارة..

شارك رواد المجلس القومي للمرأة وميسرو مجموعات الادخار والإقراض الرقمي ومجموعة من الشباب المتطوعين وميسرو مبادرة “ضاوي” لتمكين الفتيات في فعاليات مبادرة “بلدي أمانة”، فضلا عن مشاركة كل من الزعماء الدينيون من مشايخ وقساوسة وخطباء وراهبات أعضاء مبادرة سفراء المحبة والسلام.

من جانبها أكدت الدكتورة نهال بلبع نائب محافظ البحيرة على تقديم كافة أنواع الدعم لإنجاح مبادرة بلدي أمانة التي ينفذها المجلس القومي للمرأة في أربعة مراكز بمحافظة البحيرة..

التأكيد على أهمية رفع مستوى الوعي لدى المواطنين والتعريف بما تقدمه الدولة على أرض الواقع لتحقيق المطالب الشعبية خاصة في مجال التعليم والصحة والبنية التحتية التي تلامس حياة الناس.

بينما قالت المهندسة زكية رشاد، مقررة المجلس القومي للمرأة بالبحيرة، إن الحملة الممتدة لطرق أبواب “وطني أمانة” بدأت مطلع أغسطس الماضي وتستمر لمدة شهرين..

وأضافت أن فعاليات مبادرة بلدي أمانة تهدف إلى تعزيز النظرة الإيجابية للمستقبل وتوضيح دور المشاريع الوطنية الكبرى في تحقيق التنمية الحقيقية من أجل تحسين نوعية الحياة ورفع مستوى المعيشة للمواطنين.

وأوضحت مقررة المجلس القومي للمرأة بالبحيرة، أن هناك دور حيوي لمبادرة بلدي أمانة، وهو التوعية بالتحديات التي تواجه المجتمع، خاصة في ظل الأزمات العالمية، والرد على الشائعات المغلوطة التي تهدف إلى إثارة الفتن داخل المجتمع ونشر الفوضى..

يذكر أن مبادرة “طرق الأبواب” “بلدي أمانة” هي حملة موسعة في عدد من قرى مبادرة الحياة الكريمة، ومبادرة تنمية الأسرة المصرية، وعدد من القرى المختارة من خارج المبادرة. وسبقتها دورات تدريبية للرواد والمتطوعين المشاركين في الحملة للتدريب على كيفية نشر رسائل الحملة بطريقة سهلة وبسيطة..

بدأت الحملة الجديدة تحت عنوان “بلادي أمانة” في الأول من أغسطس/آب وستستمر لمدة شهرين. وتشمل المبادرة الجديدة فعاليات حملات طرق الأبواب وتنظيم فعاليات الأمسيات العائلية المصرية.

رائدات المجلس القومي للمرأة، وميسرات مجموعات الادخار والإقراض الرقمية، ومجموعة من الشباب المتطوعين المتعاونين مع فروع المجلس في المحافظات، وميسرات مبادرة ضاوي لتمكين الفتيات، وكذلك المتطوعين الذين تم الاستعانة بهم في أنشطة الفترة الماضية وأثبتوا جدارتهم ومهارات التواصل مع المستهدفين، ساهموا في عمل المبادرة الجديدة..

مبادرة بلدي أمانة بالبحيرة (1)

مبادرة بلدي أمانة بالبحيرة (2)

مبادرة بلدي أمانة بالبحيرة (3)

مبادرة بلدي أمانة بالبحيرة (4)

مبادرة بلدي أمانة بالبحيرة (5)

مبادرة بلدي أمانة بالبحيرة (6)

مبادرة بلدي أمانة بالبحيرة (7)

مبادرة بلدي أمانة بالبحيرة (8)

مبادرة بلدي أمانة بالبحيرة (9)

مبادرة بلدي أمانة بالبحيرة (10)

مبادرة بلدي أمانة بالبحيرة (11)

مبادرة بلدي أمانة بالبحيرة (12)

مبادرة بلدي أمانة بالبحيرة (13)

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى