عروض مبهرة لأحدث تقنيات الصيد بمعرض أبو ظبى للصيد والفروسية.. صور


شهد معرض أبوظبي للصيد والفروسية، تقديم عروض مبهرة لأحدث تقنيات أسلحة الصيد والمناظير، التي تنافست الشركات العربية والعالمية على عرضها، وسط إقبال كبير من زوار المعرض.


ويقام معرض الصيد والفروسية حالياً في العاصمة الإماراتية أبوظبي، وينظمه نادي صقاري الإمارات، ويستمر حتى الجمعة 8 سبتمبر، تحت شعار “الاستدامة والتراث.. بروح متجددة”، ويقام معرض الصيد والفروسية في العاصمة الإماراتية أبوظبي. يتم عرض أحدث الابتكارات والمنتجات من قبل 1220 عارضًا وعلامة تجارية تمثل 65 دولة. يضم 640 عارضاً محلياً وعالمياً و580 علامة تجارية عالمية في 11 قطاعاً من المعرض، على مساحة 65 ألف متر مربع.


ومن أسلحة الصيد التي تعرض البنادق بمختلف أنواعها، خاصة تلك المصنعة في ألمانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، والصين. وتبدأ أسعارها من 300 إلى 4000 درهم للقطعة الواحدة، وبعض البنادق مناسبة للمبتدئين، وبعضها مناسبة للمحترفين وذوي الخبرة في عالم الصيد. وتوجد كاميرات من جنوب أفريقيا والمملكة المتحدة، وتتراوح أسعارها من 300 إلى 4000 درهم أيضاً، بما في ذلك مناظير الرؤية الليلية القادرة على مساعدة الصيادين على الرؤية بوضوح في الظلام، ويصل سعرها إلى 15 ألف درهم، بينما يصل سعرها أما المناظير العادية فيتراوح سعرها من 2000 إلى 3 آلاف درهم.


وتضمنت منصات المعرض عرضًا لثلاث بنادق صيد فريدة من نوعها منقوشة يدويًا وإصدارًا خاصًا من المسدسات المرصعة بالذهب، بالإضافة إلى مجموعة من البنادق متعددة الاستخدامات والدقيقة، بالإضافة إلى بنادق ألمانية متميزة تتميز بتصميمات الأرابيسك وأغلفة معدنية محفورة يدويًا. أجزاء الحركة بما في ذلك الزناد والتصويب والشحن. مسدس مزين بزخارف مستوحاة من التراث العريق لدولة الإمارات العربية المتحدة.


ويظهر النقش الأول “قصر الوطن”، ويسلط النقش الثاني الضوء على مسجد الشيخ خليفة، بينما يسلط النقش والتصميم الثالث الضوء على “القطة البرية”. كما يعرض أيضًا مسدسات بتصميم مستوحى من طبيعة واحة ليوا الإماراتية، ويتميز بطلاء وزخارف بالذهب عيار 24 قيراطًا باستخدام ثلاث تقنيات مختلفة.


تم عرض بندقية تحمل علم الإمارات العربية المتحدة في معرض أبوظبي للصيد والفروسية. وهو إصدار جديد مزين بألوان علم الإمارات، وذخائره من عيار .22LR، بالإضافة إلى أنه مصمم خصيصاً لإطلاق الأهداف الطويلة على مسافات تصل إلى 300 متر، ويبلغ وزنه حوالي 5.5 كيلوغرام. وهي مناسبة للقناصين.


وتم عرض “خنجر الظفرة”، وهو خنجر يحاكي أحد خناجر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والتي التقطت صورة له وهو يحمله عام 1948. وبدورها تنافست شركات الصيد ومستلزمات السفر في تقديم معدات الصيد والصقور وأدوات التخييم والرحلات وتدريب الصقور. مركبات الدفع الرباعي وأدوات التخييم ولوازم الدفع الرباعي ومعدات الرحلات.

DSC_4356

أحدث تقنيات المناظير
أحدث تقنيات المناظير

الخناجر - نادرة
الخناجر – نادرة

زوار المعرض في زاوية أسلحة الصيد
زوار المعرض في زاوية أسلحة الصيد

عروض-أسلحة-الصيد
عروض-أسلحة-الصيد

عروض-الخناجر-في-معرض-الصيد والفروسية
عروض-الخناجر-في-معرض-الصيد والفروسية

عروض السيارات في معرض الصيد والفروسية
عروض السيارات في معرض الصيد والفروسية

من-فعاليات-معرض-الصيد-والفروسية
من-فعاليات-معرض-الصيد-والفروسية

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى