إتيكيت تقديم الحلوى لمريض السكرى.. عشان ماتحرجهوش قدام المدعوين

قد يحدث أن يكون أحد المدعوين في المناسبات التي تجمع الأهل والأصدقاء مريضًا بالسكري، وبحسب ما تستعرضه خبيرة الإتيكيت شريهان الدسوقي، لـ«مستقبل نيوز» خلال السطور التالية، آداب تقديم الحلويات على المناسبات مع بعض الأفكار التي تخص الخطيبين والتصرف الصحيح في المواقف المحرجة إذا كنت تعاني من مرض السكري

وقالت خبيرة الآداب في حديثها لـ”مستقبل نيوز”: عند قبول دعوة “عزومة” بالطبع يحرص الكثيرون على شراء الحلويات وتقديمها لأهل المنزل، لكن إذا علم أن هناك إذا كان من بينهم مريض بالسكري فيجب إحضار هديتين وهما علبة صغيرة من الحلوى. لباقي أفراد الأسرة، وأن يحضر لمرضى السكري العصائر الطازجة المصنوعة خصيصاً لمرضى السكر من محلات معروفة ولها اسم ليشعره بأهميته، ويمكن أن ينصحه بحب بممارسة الرياضة بعد تناول قطعة صغيرة من الحلوى .


وتابعت: “أما من يدعوه إلى بيته وعنده ضيوف في هذا اليوم فليس من الأدب أن يضع الحلوى مفتوحة أمامهم كاملة ويختاره مما يسبب له بعض الإحراج الناعم”. الحلويات كالكيك، وتحتوي الطبقة الصغيرة في الأعلى على أي مسكرات وسوائل ونحو ذلك، مع تقديم مشروب ساخن معها لتسهيل مضغها..

آداب الحلوى
آداب الحلوى

تقديم الحلويات
عرض الحلوى

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى