الأمم المتحدة تطالب الجيش اللبنانى “بعدم عرقلة” دوريات حفظ السلام

وافق مجلس الأمن الدولي، الخميس، على قرار يدعو الجيش اللبناني إلى التوقف عن “وضع العراقيل” أمام قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة “يونيفيل” في القيام بمهامها.

وينص القرار أيضاً على “ضمان حرية عمل قوات حفظ السلام، والسماح لها بتنفيذ دوريات معلنة وغير معلنة دون إشعار مسبق للجيش اللبناني”.

وبحسب وكالة أسوشيتد برس، ضغط عدد من المسؤولين اللبنانيين من أجل إلغاء أحد بنود القرار الذي تم تقديمه إلى المجلس لأول مرة العام الماضي، والذي يسمح لقوات اليونيفيل بعدم إخطار الجيش اللبناني بدورياتها.

لكن المجلس تجاهل الطلب وصوت بأغلبية 13 صوتا، في حين امتنعت روسيا والصين عن التصويت، مما يعزز نص العام الماضي ويؤكد من جديد أنه بموجب الاتفاق بين الأمم المتحدة والحكومة اللبنانية، فإن قوات اليونيفيل “لن تحتاج إلى إذن مسبق أو تفويض لتنفيذ المهمة”. المهام الموكلة إليه”.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى