مؤشر نسبة السكر في الدم.. كيف يعرقل عملية إنقاص الوزن؟

جسم الإنسان هو نظام معقد يعتمد على عوامل مختلفة ليعمل بكفاءة. أحد هذه العوامل هو مؤشر نسبة السكر في الدم (GI) وهو مقياس رقمي يشير إلى مدى سرعة رفع الأطعمة المختلفة لمستويات السكر في الدم. وتعد العلاقة بين الجهاز الهضمي والتمثيل الغذائي أمرا حيويا، لأنها تؤثر على مستويات الطاقة لدينا، وإدارة الوزن، والصحة العامة، وفهم تأثير وأهمية مؤشر نسبة السكر في الدم يمكّن الأفراد من اتخاذ خيارات غذائية صحية، وفقا لصحيفة Timesofindia.



التركيز على الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض

عندما تستهلك هذه الأطعمة، مثل الحبوب الكاملة والخضروات والبقوليات، فإن جسمك يعاني من زيادات تدريجية ومستمرة في مستويات السكر في الدم. يؤدي هذا الإطلاق البطيء للطاقة إلى تحسين الشبع، ويمنع حدوث طفرات. ونتيجة لذلك، ستشعر بالشبع لفترة أطول، وستظل مستويات الطاقة لديك مستقرة. ومن غير المرجح أن يتقلب مزاجك.

تجنب الاندفاع السكر

في المقابل، فإن الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع، والتي غالبًا ما تكون على شكل كربوهيدرات مكررة وحلويات سكرية، تسبب ارتفاعًا سريعًا في مستويات السكر في الدم. هذه الزيادة المفاجئة في الطاقة يتبعها انهيار، مما يجعلك تشعر بالتعب والرغبة في تناول المزيد من السكر لاستعادة الطاقة. الخسارة والاستهلاك المتكرر للأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع يمكن أن يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام بسبب تأثيره على هرمونات الجوع والشبع، مما يساهم أيضًا في زيادة الوزن والسمنة ومقاومة الأنسولين، وهو ما يعد مقدمة لمرض السكري من النوع الثاني.

مؤشر نسبة السكر في الدم والأكل الاستراتيجي

يلعب مؤشر نسبة السكر في الدم دورًا مهمًا في إدارة الحالات الصحية المختلفة. يجب أن يكون الأفراد المصابون بالسكري على دراية خاصة بخياراتهم الغذائية وتأثيرها على مستويات السكر في الدم. يمكن للأفراد إعطاء الأولوية للأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض لمنع الارتفاع السريع في السكر وتحقيق استقرار مستويات السكر في الدم. الجلوكوز وتحسين إدارة مرض السكري وبالمثل، بالنسبة لأولئك الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية، فإن اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض يساعد على إدارة مستويات الكوليسترول وتعزيز صحة القلب بشكل أفضل.



محاربة المشاكل المتعلقة بالوزن

يمكن أن يساعد اختيار الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض إلى المتوسط ​​في استقرار مستويات السكر في الدم، والتحكم في الشهية، ومنع الإفراط في استهلاك السعرات الحرارية. إن تضمين البروتين والدهون الصحية والألياف يمكن أن يعزز الشعور بالامتلاء والشبع، مما يسهل التحكم في أحجام الوجبات. وبالتالي إدارة الوزن.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى