إتيكيت مشاهدة التليفزيون مع العائلة.. احرص على خفض الصوت لعدم إزعاج الآخرين

التلفاز هو صندوق العالم، تلك الشاشة التي تعتبر بوابة للأفكار والموسيقى والاستمتاع بكل الفنون، لذلك نجد أن التجمعات العائلية لا تخلو من مشاهدة التلفاز، وعلى ما تقول هالة العزب آداب ويستعرض الخبير “مستقبل نيوز” خلال السطور التالية، بعض قواعد آداب استخدام ومشاهدة التلفاز مع العائلة.

آداب التلفاز
آداب التلفاز

نظافة وتعامل أفضل:


وقالت خبيرة الآداب لليوم السابع: “يجب أن نتعامل مع هذا الجهاز بطريقة راقية وأنيقة مع الحرص على ترشيد استخدامه، ومن غير المناسب ترك غبار وبقع على الشاشة وحروف الجهاز وأيضا الاحتفاظ بالريموت كنترول”. نظيف، ويمكن تنظيفه بمناديل مبللة، مع مراعاة عدم وضعه في الفم.

وأضافت: “لا يجوز لأحد الحاضرين أن يغير القناة أو يطفئ التلفاز دون إذن جميع الحاضرين، أو أن يجبر الحاضرين على مشاهدة مادة معينة لا تحبها الأسرة بأكملها، أو استباق الأحداث و شرح تفاصيل ما تشاهده العائلة، وبالتالي يفقدون شغف المشاهدة”.

آداب استخدام الشاشة:


وتابعت: “كما أنه لا يفضل استخدامه عند الانشغال بالعمل أو القراءة أو ترتيب المنزل، فهو بمثابة جهاز كهربائي يحتاج إلى ترشيد في استخدامه، كأي جهاز كهربائي في المنزل المحافظة عليه والحفاظ عليه، مع إبقاء الصوت منخفضاً في حال تشغيله، مع مراعاة وجود بعض الأشخاص في المنزل أو الجيران. الصوت العالي يعيق دراسة الآخرين ويسبب القلق لدى البعض أثناء ساعات النوم.

آداب للأطفال:


وتقول: “إذا كان عمر الطفل أقل من 18 شهراً، فلا يصح له الجلوس لفترة طويلة أمام الشاشة إلا في حالة مكالمة فيديو على أي شاشة بشكل عام، ولكن في سن السنتين” إلى 5 سنوات، يمكنه استخدام التلفاز لمدة ساعة واحدة، كما يجب على الوالدين الانتباه إلى ما يشاهده الطفل طوال فترة استخدامه للتلفزيون، مع العمل على خاصية الرقابة الأبوية في بعض القنوات التلفزيونية للاطمئنان على البرامج التي يشاهدها الطفل والتي لا تتناسب مع عمره.

آداب مشاهدة التلفاز
آداب مشاهدة التلفاز

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى