صدر حديثا.. “سر الزعفرانة”.. رواية للسعودية بدرية البشر

صدرت مؤخراً رواية بعنوان «سر الزعفران» للكاتبة السعودية بدرية البشر، والتي سبق أن وصلت روايتها «أحبات شارع العشا» إلى القائمة الطويلة لجائزة البوكر العالمية للرواية العربية في دورتها 2014. .

تقول الدكتورة سلوى العباسي في مقدمتها لرواية “سر الزعفران”، في هذه الرواية تجمع بدرية البشر بين الواقعية السحرية والروح الخرافية التي تأسر الماضي وتستحضر قيمة حضارته الثقافية والحضارية. التراث من خصائص البيئة السعودية. تمزج بين الواقع والخيال، فهي تدق أوتاد عالمها الخيالي على رمال ناعمة متحركة لا تكف عن “اكتشاف الممكن والممكن من أجل تشريح الهوية المحجبة للواقع والوجود فيه”.

رواية سر الزعفران للكاتبة بدرية البشر
رواية سر الزعفران للكاتبة بدرية البشر

وتضيف الدكتورة سلوى العباسي: رواية الصحراء ترد على أصداء مدينة “الرياض” إيقاع الرحيل فيها، وخبب السر، خطوة سريعة نحو البقاء في خدار الأسطورة . تخريب المرأة للمرأة داخل المجالس العفوية، التي تنضح بفنون السرد بالعجب والتصوير. أصناف من تقليد الفن للفن ونسج الأوهام من عقد الحبال وخيوط الدسائس والغارات، واستنكار شرور الجريمة، والتلويح بالعقارب، والانتقام للقتلى والأبرياء. أسطورة أنثوية حديثة في الشكل والمضمون، قصص فيها تولد إحداهما من رحم الأخرى وتستنسخ الأحداث عبر الذاكرة والخيال معاً، لا فرق. هما مترادفان، بل قناتان تتبادلان خريطة المكان المزدحم بالأشياء والأحياء وأمثال الموتى والغيلان.

تقول سلوى العباسي: في مجالس نساء البدو والحضر يجتمعن ويتشاجرن ويتحببن ويتعاونن على مصاعب الحياة ومصائب الحياة.

وتضيف سلوى العباسي: يمتزج كلامهم بـ«رائحة الزباد والقرنفل والزعفران»، وتختلط أصداء قرابينهم بـ«دخان الغارات، وقرع الطبول، وصياح الموتى». ” فمن تختار أيها القارئ وسط كل هذا الزخم للرواية والشخصية الرئيسية؟ من هو الراوي العلمي لكتاب “السر وما خفي”؟ أهي الأمة الأمية المملوكة للزعفران التي تعرف فنون الطب والتداوي بالأعشاب؟ أم أن الفتاة “نافلة” زهرة الجبل العالي، الفتاة البدوية الشابة، ابنة قرية “السبيعية” الضائعة والمشردة، تبحث عن معنى الهوية والقيمة والمعنى؟

تقول سلوى العباسي: يبدو أسلوب الكاتب أيضًا مثيرًا للاهتمام والشوق والصفاء، يرسمك بمهارة وانسيابية لتغطية رقع الكذب والعجب والتسجيل معًا.

الكاتب السعودي بدري البشر
الكاتب السعودي بدري البشر

يُذكر أن بدرية البشر كاتبة وروائية سعودية، من مواليد الرياض عام 1967. حصلت على درجة الدكتوراه في فلسفة الآداب وعلم الاجتماع من الجامعة اللبنانية عام 2005 وعملت أستاذاً مساعداً في جامعة آل خليفة. الجزيرة، دبي، بين عامي 2010 و2011.

بدأت بدرية البشر كتابة عمود أسبوعي لمجلة اليمامة السعودية عام 1997. واشتهرت بكتاباتها الصحفية وأصبحت أول امرأة عربية تفوز بجائزة أفضل عمود لعام 2011 في حفل توزيع جوائز الصحافة العربية. تكتب عموداً شبه يومي في صحيفة الحياة منذ عام 2009. لها ثلاث روايات: «الهند والعسكري» عام 2005، و«الأرجوحة» عام 2010، و«حب في شارع العشا» عام 2013. بالإضافة إلى ثلاث مجموعات قصصية.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى