فى موجة الحر.. الفرق بين ضربات الشمس والإجهاد الحرارى وطرق الحماية

حذرت هيئة الأرصاد الجوية المصرية من ارتفاع شديد في درجات الحرارة خلال اليومين المقبلين، لذا نقدم في هذا التقرير أفضل طرق الحماية من ضربة الشمس والإرهاق الحراري وطرق الوقاية.

وأكد الدكتور أسامة فكري، استشاري الجهاز الهضمي والكبد والتغذية السريرية بمعهد الكبد، خلال تصريح خاص لليوم السابع، أن الاهتمام بضربة الشمس من الأمور الصحية والمهمة ويجب علاجها على الفور لتجنب التعرض لأية مضاعفات صحية.

أما بخصوص الفرق بين ضربة الشمس أو الإنهاك الحراري فقد وضحت فكرتي هذا الفرق وهو:



الإرهاق أو الإجهاد الحراري:

عندما يصبح جسمك ساخنا ويكافح من أجل التنظيم أو التكيف مع ارتفاع درجة حرارة الطقس، ويستمر ذلك لدقائق أو ساعات، يجب خلالها ترطيب الجسم عن طريق شرب السوائل بسرعة والاستحمام في محاولة لمساعدة الجسم على التكيف إلى درجات الحرارة المرتفعة.

ومن أبرز الأعراض التعرق الشديد والصداع والدوخة وألم وتشنجات في الساقين وزيادة التنفس والشعور بالعطش الشديد وارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 38 درجة.

هل يتحول الإجهاد الحراري إلى ضربة شمس؟

يمكن أن يتحول الإنهاك الحراري إلى ضربة شمس، وهي حالة طارئة تتطلب عناية طبية، ويعني أن جسمك لم يعد قادرًا على التحكم في الحرارة وأن درجة الحرارة الأساسية ترتفع بشكل كبير، وهناك بعض الأعراض التي يجب الاهتمام بها في حالة ظهورها، بما في ذلك:

الشعور بالتعب بعد 30 دقيقة من الراحة في مكان بارد وشرب الكثير من الماء.

– عدم التعرق حتى عند الشعور بالحر الشديد.

درجة حرارة تصل إلى 40 درجة مئوية أو أعلى.

التنفس السريع أو ضيق التنفس.

-فقدان الوعي.

علاج الإجهاد الحراري

نصائح لعلاج الإنهاك الحراري:

اجلس في مكان بارد، مثل غرفة مكيفة أو في مكان ما في الظل.

قم بإزالة أي ملابس غير ضرورية لكشف أكبر قدر ممكن من الجلد.

تبريد بشرتهم بوضع الماء عليها، أي كمادات باردة حول الرقبة والإبطين.

قم بتهوية بشرتهم وهي رطبة.

وأخيرا، في حالة عدم التحسن يجب التوجه إلى المستشفى لإجراء كافة الإجراءات الطبية التي تساعد في العلاج.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى