4 أسابيع أطعمة قليلة النشويات.. استشارى توضح كيفية التخلص من متاعب القولون

يعاني الكثير من الأشخاص من خطر الإصابة بمرض القولون العصبي، ويعود التهاب القولون إلى عدة عوامل، منها العامل النفسي والضغوط اليومية المستمرة التي لها تأثير على الجهاز الهضمي. وفي هذا التقرير نتعرف على أسباب التهاب القولون وطرق علاجه.

من جانبها، قالت الدكتورة أمل دويدار، أستاذ الطب الباطني بكلية طب الزقازيق، في تصريح خاص لـ”مستقبل نيوز” إن الدراسات الحديثة تشير إلى أن النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بمرض القولون العصبي.

وأشار استشاري الطب الباطني إلى أن أمراض القولون لها أسباب عديدة تتعلق بحركة الجهاز الهضمي واضطراب في العلاقة بين الدماغ والجهاز الهضمي، فضلا عن الاضطرابات النفسية.

كما أوضح الطبيب أنه لا توجد علامات تشخيصية واضحة للمرض، ويعتمد التشخيص على الأعراض، والتي تشمل آلام البطن المتكررة على الأقل 3 مرات في الشهر لمدة 3 أشهر متتالية، ويكون هذا الألم على شكل تشنجات، كما أن هذا يتغير الألم من حيث مكانه ودرجته، فقد يكون الألم ضعيفاً يستطيع المريض تجاهله ولا يشعر به، أو ألماً شديداً يجعل المريض غير قادر على ممارسة حياته الطبيعية بشكل يومي.

وتابعت: “الألم يزداد عند تناول أطعمة معينة، ويقل مع التبرز أو خروج الريح. أما بالنسبة للنساء فإن هذا الألم يزداد بشدة في فترة ما قبل الحيض وأثناء الحيض نفسه، ويصاحب هذا الألم تغير في عادات التبرز، يتمثل في فترات من الإمساك يتبعها إسهال.

كما أوصى طبيب الباطنة مرضى القولون العصبي بتجنب شرب القهوة والسكريات والبقوليات والملفوف والمحليات الصناعية، والتي تسبب أعراض الانتفاخ والإسهال والألم أيضًا.

وفي السياق نفسه، أكد الدكتور أن الأبحاث الجديدة أثبتت أن متلازمة القولون العصبي تتحسن بعد 4 أسابيع من تناول الأطعمة قليلة النشويات والكربوهيدرات، موضحاً أن علاج القولون يتمثل في طمأنة المريض وشرح طبيعة المرض له، و تجنب بعض الأطعمة والمشروبات حتى لا تسبب أي مضاعفات صحية للمريض.

ونصح الطبيب مرضى القولون العصبي باتباع نظام غذائي صحي يحتوي على نسبة عالية من الألياف في علاج القولون، بالإضافة إلى تناول عدة أدوية بعد استشارة الطبيب المعالج للحالة المصابة بالمرض.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى