ماسكات طبيعية تحمى بشرتك من حرارة الشمس.. أبرزها الطماطم والجزر

مع حرارة الشمس العالية، تتعرض بشرتنا لأشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة، وهذا يمكن أن يكون ضارًا لبشرتنا، مما قد يؤدي إلى سرطان الجلد.

أصبحت مستحضرات الوقاية من الشمس، على شكل بخاخات وكريمات، عنصرًا أساسيًا في روتيننا اليومي للعناية بالبشرة. وهي تعمل عن طريق إنشاء حاجز وقائي على الجلد يمتص أو يعكس أو ينثر الأشعة فوق البنفسجية الضارة، ويمنعها من اختراق الطبقات الحساسة الموجودة تحتها وإتلافها..

واقيات الشمس للحماية من أشعة الشمس

بينما تلعب واقيات الشمس دورًا حاسمًا في حماية البشرة، هناك خط دفاع آخر غالبًا ما يتم تجاهله وهو الأطعمة التي نتناولها.

الأطعمة التي تعمل كواقي طبيعي من الشمس

فيما يلي بعض الأطعمة التي يمكنك استخدامها كواقي طبيعي من الشمس.

طماطم

الطماطم غنية بالليكوبين، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تمنحها لونها الأحمر النابض بالحياة. ثبت أن اللايكوبين يعمل على تحييد الجذور الحرة الضارة الناجمة عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية، مما يقلل من خطر حروق الشمس وشيخوخة الجلد.

الخضروات الورقية

الخضار الورقية الداكنة مثل السبانخ واللفت والسلق مليئة بالعناصر الغذائية مثل البيتا كاروتين واللوتين، والتي توفر الحماية ضد التجاعيد وأضرار أشعة الشمس وحتى سرطان الجلد..

التوت

التوت مثل الفراولة غنية بمضادات الأكسدة، بما في ذلك الأنثوسيانين. تم ربط مضادات الأكسدة هذه بتقليل تلف الجلد الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية، مما يساعد على الحفاظ على مرونة الجلد وليونته. يمكنك تناول حفنة من التوت كوجبة خفيفة أو كطبقة علوية لحماية بشرتك..

شاي أخضر

يحتوي الشاي الأخضر على مادة الكاتيكين المعروفة بتأثيراتها المضادة للالتهابات والواقية من الضوء. الاستهلاك المنتظم للشاي الأخضر يمكن أن يعزز مرونة البشرة في مواجهة أضرار الأشعة فوق البنفسجية ويدعم عمليات الشفاء الطبيعية..

جزر

الجزر غني بالبيتا كاروتين، وهو مركب يحوله الجسم إلى فيتامين أ. ويلعب فيتامين أ دورًا محوريًا في صحة الجلد، لأنه يساعد على إصلاح أنسجة الجلد التالفة ويساعد على الحماية من طفرات الخلايا المرتبطة بالأشعة فوق البنفسجية..

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى